الصفحة الرئيسية الصحافة التشيكية „أنشروا قبل أن يحظُروه!“. بابيش لن أتشرح مرة أخرى لمجلس النواب

„أنشروا قبل أن يحظُروه!“. بابيش لن أتشرح مرة أخرى لمجلس النواب

270

رئيس الوزراء أندري بابيش ينشر كتابهُ الجديد، بعنوان „أنشروا قبل أن يحظُروه!“ ويعلن في مقدمة الكتاب الذي تكلم عنهُ مساء الخميس، أن هذه هي المرة الأخيرة التي يترشح فيها لمجلس النواب في الانتخابات. ويقول: „كل شيء في هذا الكتاب“.

„هذه هي المرة الأخيرة التي أترشح فيها لعضوية مجلس النواب. وأعتقد أن عهدي هو الأكثر نجاحًا في تاريخ جمهورية التشيك“، كتب رئيس حركة ANO ورئيس الوزراء التشيكي بابيش في بداية الكتاب. ووفقاً له، فإن كتاب „أنشروا قبل أن يحظروه“ يحتوي على كل شيء من زيارة البيت الأبيض إلى المشاريع العسكرية.

“ الكتاب (يحتوي) على كل شيء شهدته في الحياة السياسية. ليس فقط ما عانيته وقاتلت من أجله. ولكن أيضا ما الذي شعرتُ به. وما الذي جربته. وما عشته. وما أومن به. وما الذي كان الأصعب بالنسبة لي. وما هو الشيء الذي أجرؤ على القول أنِ نجحتُ به، „يقول بابيش.

„إنها الفرصة الأخيرة للتصويت لي. أنا أترشح للمرة الأخيرة. آخر فرصة للتصويت لبابيش، “ هذا ما قاله بعاطفة جياشة رئيس الوزراء التشيكي الحالي أندري بابيش عند إعلانه عن الكتاب.

النسخة المطبوعة ستكون في أغسطس

تم نشر الإصدار الإلكتروني للكتاب يوم الخميس، وسيصدر كتاب صوتي قريبًا. ومخطط أن يكون الكتاب متاحًا بنسختهِ المطبوعة في شهر أغسطس، وسيتم توزيع 300 ألف نسخة. ويحتوي الكتاب على 450 صفحة و32 صفحة مصورة مرفقة مع الكتاب.

من بين مواضيع الكتاب المتنوعة، يبرر بابيش لماذا يعتبر أن حزب القراصنة، هم خونة للبلاد وأكبر خطر يهدد جمهورية التشيك حاليًا.

„أفواههم مليئة بالهراء، ولم ينجحوا إلا بتسكير الساحات في براغ، أحضروا آلة صنع القهوة التي اشتروها مقابل 100 ألف كرون، ولم يستخدموا أي شيء من هذه الأموال للاستثمار“ هذه بعض الأمثلة المذكورة في الكتاب ضد حزب القراصنة.

كما نشر بابيش رؤيته في العديد من المواضيع بالكتاب، كيف يريد أن يوصل سعر المتر المربع للشقة الجديدة في جمهورية التشيك مقابل 16 ألف كرونة فقط، وكيف يريد تجديد البلاد بعد جائحة كوفيد، وكيف سيدافع عن المصالح الوطنية، وكيف حسب رأيهُ تصبح التشيك قوة كونية أو كيفية زيادة معدل المواليد.

وفي الكتاب أيضاً يَصف ما فعلته الحكومة بقيادته للشعب التشيكي، وما ستقوم به من أجل مستقبل البلاد.

مقترحات رئيس الوزراء ذكرها في كتاب، حتى قبل الانتخابات النيابية السابقة عام 2017.

منشور „ما أحلم به عندما كنت بالصدفة أنام“، يحتوي على رؤيته لجمهورية التشيك حتى عام 2035. كتبت من ضمن أمور أخرى، عن بناء السكك الحديدية عالية السرعة والطرق السريعة، وتقليص عدد النواب أو إدخال نظام الانتخاب المباشر لرؤساء البلديات.

في شهر يونيو الماضي، وجه بابيش أيضًا رسالة إلى المواطنين، عدَدَ بالرسالة إنجازات حكومته. وأعلن رئيس الوزراء مؤخراً في مجلس النواب، أن كلفة الرسالة من توزيع ودعاية وإعلان حوالي ستة ملايين كرونة للتوزيع، ستدفعه حركة „“ANO.

توزيع الخطاب بحسب رئيس الوزراء، من المواضيع التي يجبب فتح التحقيق بها، حيث يُزعم أن بعض المواطنين لم يتلقوها وانتهى الأمر بالرسائل في حاويات نفايات.

هذا ويلتقي رئيس الوزراء بالمواطنين من خلال برامج التواصل الاجتماعي كل يوم أحد، في برنامج اسمه “ مرحباً أيها الناس“.

المقال السابقتصفيات مونديال 2022: التشيكي هاشيك مدرباً لمنتخب لبنان
المادة التاليةأمريكا تتفاوض بشأن الحصولعلي أفاست التشيكية بصفقة قد تتجاوز ال173 مليار