الصفحة الرئيسية الاقتصاد أمريكا تتفاوض بشأن الحصولعلي أفاست التشيكية بصفقة قد تتجاوز ال173 مليار

أمريكا تتفاوض بشأن الحصولعلي أفاست التشيكية بصفقة قد تتجاوز ال173 مليار

152

بحسب مصادر مطلعة صرحت يوم الأربعاء الجريدة الأمريكية الاقتصادية (ذا وول ستريت جورنال) بأن شركة البرمجيات الأمريكية (نورتن لايف لوك) – سيمانتيك (سابقا) – تتفاوض لشراء الشركة التشيكية لمكافحة الفيروسات الإليكترونية (أفاست سوفتوير) داعمة بذلك خدمة عملائها وتتوقع الجريدة حجم الصفقة بـ8 مليار دولار.

ومن المفترض في حالة عدم اتفاق أحد الأطراف أن تؤجل الصفقة إلي نهاية الشهر الجاري، وتستنتج الجريدة قيمة الصفقة بناء علي القيمة السوقية لـ(أفاست) التي تتراوح بين 5.2 مليار جنيه (155.7 مليار كورون) مضيفة إلي تلك القيمة ما يسمي بالعلاوة التي تعتبر نموذجية لمثل تلك الصفقات، ويتم تداول أسهم شركة أفاست في بورصات كل من براغ ولندن.

مضاد تشيكي للفيروسات شهير

بنهاية الثمانينيات أنشأ التشيكيان (إدوارد كوتشير وبافل بوديش) اللذان لديهم ولع شديد بالحاسب الآلي برنامجا أسموه بالمجموعة المتطورة لمقاومة الفيروسات (أفاست)، ليذيع صيت هذا البرنامج فيما بعد، بعد أن كان في البداية معروضا للاستخدام المحلي وبالمجان وقد كان مزودا بتقنية حدسية عالية.

يمكن بسهولة عبر نافذة البرنامج البحث عن الفيروسات وبرامج التجسس ومتاح أيضا تفعيل خاصية البحث بشكل تلقائي أو إمكانية فحص أمن الجهاز من خلال سطح المكتب.

وتأتي متطلبات التشغيل المنخفضة في أولوية البرنامج وهي التي لا تخفض عبثا من أداء الجهاز كله مقارنة ببعض الحلول المنافسة وذلك بشهادة حائزي أجهزة الحاسوب القديمة ذات الكفاءة الأقل.

تقع شركة (نورتون لايف لوك) في مدينة تمبي بولاية أريزونا الأمريكية وتقدر قيمتها السوقية بنحو16 مليار دولار وكانت تعرف سابقا باسم سيمانتيك. وفي عام 2019 قامت سيمانتيك ببيع قطاع إنتاج البرامج الأمنية المخصصة للشركات والهيئات الحكومية للشركة الأمريكية (برودكوم) المتخصصة في مجال أشباه الموصلات والاتصالات اللاسلكية، ومن أبرز منتجات الشركة الآن مضاد الفيروسات نورتون ومنتجات شركة لايف لوك للحماية ضد سرقة الهوية.

المقال السابق„أنشروا قبل أن يحظُروه!“. بابيش لن أتشرح مرة أخرى لمجلس النواب
المادة التاليةوزيرة العدل ترفع دعوي تأديبية ضد المدعي العام السابق زيمان