الصفحة الرئيسية جريمة أحذر شبكات الوايفاي التي تشمل الرموز % و @، ثغرة أمنية وخلل...

أحذر شبكات الوايفاي التي تشمل الرموز % و @، ثغرة أمنية وخلل واضح يهدد مستخدمي الآيفون

158

صرحت شركة (بي دي أو) الاستشارية يوم الجمعة الماضي بأن مستخدمي الهواتف الذكية -آي فون-مهددون بخطأ برمجي في الإصدار الحديث للشركة كما أعلنت الشركة نفسها أن الخطأ المذكور أنفًا يتعلق بوجود رموز خاصة في أسماء شبكات الواي فاي، والتي قد تؤدي إلى قطع الاتصال بشبكة الإنترنت، كما أنها في بعض الحالات تؤدي إلى سيطرة المخترقين على الهاتف المحمول.

!وذلك يعد خطرًا كبيرًا حيث تشكل هواتف آي فون خمس الهواتف الذكية في جمهورية التشيك.

ووفق كلام المتخصصين، فإن الخطأ في الإصدار الرابع عشر في نظام التشغيل آي أو إس بالغ الخطورة؛ حيث يستخدم المخترقون بشكل مكثف نقاط الوصول غير الآمنة للإنترنت لخداع المستخدمين ليتمكنوا بعدها من سرقة بيانات خاصة وحساسة، مثل بيانات بطاقة الدفع وكلمات المرور السرية للحسابات البريدية أو الخدمات المصرفية عبر الهاتف.

وصرح مارتن هورجتسكي، الخبير الأمني لشركة بي دي أو: „أن الخطأ مرتبط برموز مثل % و @، وفي حالة إذا ما جاءت تلك الرموز متتابعة في اسم شبكة الواي فاي فإن النظام المسؤول عن الاتصال بالإنترنت يتعطل مباشرة ولا يستجيب حتى بعد إعادة تشغيل الجهاز. الأمر الأكثر خطورة هو احتمالية سيطرة المخترقين على جهاز الآي فون دون دراية المستخدم، مستغلين بذلك خوادم الواي فاي المجانية التي تتشابه أسماؤها مع أسماء الشبكات الموجودة في المراكز التجارية أو المطاعم الشهيرة لجذب المستخدمين.

وإذا وقع المستخدم ضحية لمثل هذا الاختراق، فيمكنه إعادة ضبط الهاتف وفق إعدادات ضبط المصنع، مع أن هذا سيؤدي إلى تخزين كلمات المرور لشبكات الواي فاي الأخرى، إلا أنه وفقًا لهورجتسكي فإن ذلك يعد الحل الأفضل بدلًا من تجاهل الخطأ وجعل الجهاز أكثر عرضة للمخترقين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يواجه فيها إصدار (آي أو إس 14) مثل تلك المشكلات، فقد وقع ذلك أيضًا في نوفمبر من العام الماضي عندما أشار خبراء تكنولوجيا المعلومات إلى حدوث انقطاع واسع في إرسال الرسائل القصيرة واستقبالها وتخزينها.

وتعلقت تلك المشكلات بشكل واضح بالإصدار الحديث لآي فون 12، ولكن مع ظهور الإصدار الأحدث، وهو نظام التشغيل آي أو إس 14 تأثر أيضًا مستخدمو الأجهزة القديمة بالمشكلات نفسها.

المقال السابقاختبار كوڤيد أونلاين في التشيك
المادة التاليةالإرهابي التشيكي الأول يتحدث في مقابلة