الصفحة الرئيسية الشئون الخارجية باحثون وعلماء يربطون بين تناول الكحول والإصابة بالعديد من الأورام السرطانية

باحثون وعلماء يربطون بين تناول الكحول والإصابة بالعديد من الأورام السرطانية

130
Photo pexels.com

أثبتت دراسة قام بها فريق طبي دولي تحت إشراف كلية لندن الإمبراطورية أن تناول الكحول يرفع من زيادة خطورة الإصابة بالأورام السرطانية، وهذه الدراسة تعد فريدة من نوعها حيث أثبتت جدية ذلك الأمر أكثر مما أثبتته الدراسات السابقة.

أثبتت دراسة قام بها فريق طبي دولي تحت إشراف كلية لندن الإمبراطورية أن تناول الكحول يرفع من زيادة خطورة الإصابة بالأورام السرطانية، وهذه الدراسة تعد فريدة من نوعها حيث أثبتت جدية ذلك الأمر أكثر مما أثبتته الدراسات السابقة.

إن العلاقة بين الكحول وسرطان الثدي أو الكبد باتت معروفة منذ مدة طويلة، إلا أن دراسة كلية لندن الإمبراطورية أشارت إلى أن تناول الكحول له علاقة رئيسة بالأورام الخبيثة التي تصيب القولون والمستقيم والبلعوم والحنجرة والمرئ.

وتستند الدراسة الجديدة إلى تقييم بيانات مستنتجة من 860 دراسة ركزت على العلاقة بين تناول الطعام والمغذيات وتأثيرها على الإصابة بـأحد عشر نوعًا مختلفًا من السرطانات المسببة إلى الوفاة.

وجد العلماء في دراستهم لمعظم أنواع الطعام والشراب روابط ضعيفة بين أمراض الأورام والطعام المستهلك. وعلى النقيض أثبتوا وجود ارتباط قوي بين تناول الكحول وجميع أنواع السرطان الأحد عشر المستهدفة من قبل فريق الكلية.

أغذية تقلل من خطر الإصابة بالسرطان

أثبتت الدراسة أيضًا أن شرب كوب واحد من القهوة يوميًا على الأقل يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد وسرطان الخلايا القاعدية -أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعًا-.

وقد لوحظت هذه التأثيرات من خلال تجارب تمت على الكافيين والقهوة منزوعة الكافيين.

كما أثبت فريق الكلية أن تناول منتجات الألبان ومنتجات الحبوب الكاملة يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

ووفقا لصحيفة الغارديان، قالت غيوتا متروفا -مديرة قسم البحث والابتكار في الصندوق العالمي لبحوث السرطان- الذي دفع مقابل البحث: „يؤكد هذا العرض المجمل تلك الأدلة التي لدينا، كما يؤكد العلاقة الكاملة بين الكحول أو القهوة من جانب والسرطان من جانب آخر. ويجب أن تساهم الأبحاث القادمة في فهمْ أفضل للآليات التي تربط بين القهوة والسرطان، وكذلك بين الكحول وأنواع السرطان المختلفة“.

وسبب زيادة خطر الكحول في الإصابة بالسرطان أنه يتحلل إلى مواد قادرة على التفاعل مع الحمض النووي، مما قد يؤدي إلى ظهور طفرات مسببة للسرطان.

كما يمكن أن تزيد المشروبات الكحولية أيضًا من مستوى الهرمونات المرتبطة بتطور بعض أنواع سرطان الثدي.

على النقيض ووفقًا لما أثبته الباحثون، تتمتع القهوة بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات يمكن من خلالها الوقاية والحماية من أمراض الأورام، كما تتميز بحالة التهابية مستمرة تلتهم الخلايا السرطانية.

كما أثبت الباحثون أيضًا أنه كلما زاد تناول المشروبات الكحولية، زاد خطر الإصابة ببعض السرطانات المذكورة سابقا.

لذلك يدعو أصحاب الدراسة إلى وضع سياسة صحية عامة تمكن الناس من فهم العلاقة بين تناول الكحول والسرطان وتشجعهم على تقليل استهلاكهم للكحول، خاصة بعد الدراسة التي نُشرت في صحيفة ذا لانست الطبية التي أثبتت أنه كان من الممكن أن يتسبب الكحول في إصابة 16800 حالة بالسرطان في بريطانيا وحدها العام الماضي، وهو ما يمثل نسبة أربعة في المائة من جميع حالات السرطان الجديدة في العالم.

المقال السابقروسيا تحجب صفحة الإذاعة التشيكية بسبب مقالتها عن بلخ
المادة التاليةالرئيس الألماني مستخدماً القطار لزيارة براغ