الصفحة الرئيسية الثقافة متحف مورافا يكشف الستار عن حفريات وهياكل عظمية جديدة

متحف مورافا يكشف الستار عن حفريات وهياكل عظمية جديدة

153
History1 Photo: mnm.cz

اكتشف العلماء في جنوب مورافيا عددًا من الحفريات وبقايا الحيوانات، لكنهم لم يعرضوها حتى الآن في المتحف. فقد انتظرت الفكوك السفلية للكائنات المائية فرصتها للظهور بعد التحفظ عليها لمدة سبعين عامًا. لترى النور هذا العام. وخصص متحف مورافا معرض عن الحياة المنقرضة في المنطقة.

ويعرض متحف الحفريات بمورافا ما يمثل ثلثي الحياة المنقرضة في المنطقة. وقال يرجي ميتاتشيك ، المدير العام للمتحف: „لقد تم تحديث معرض الأحافير من قبل ، ولكنه الآن في المرحلة الثانية. وأنا سعيد جدًا لأننا نستطيع تقديم كنوز جديدة من مجموعاتنا للزوار. ومع ذلك فإن الناس لا يمكنهم رؤية سوى جزء بسيط من الثروة التي تقدمها مورافا.“

وتمت إضافة شاشة تفاعلية هذا العام إلى قاعات متحف ديتريشتين تعمل باللمس وتحتوي على معلومات أساسية حول الرواسب الأحفورية الرئيسية في مورافيا. كما طرأ تغيير كبير على قاعة المعرض المخصصة لحقبة الحياة القديمة، والتي تشكل أكثر من نصف المعرض بأكمله.

وقال يعقوب برجيزينا أمين المتحف: „لقد ركزنا على أحافير العصر الديفوني التي عُثر عليها في تل (الهادي) ، والتي تم الحصول منها حديثًا على نتائج القشريات ورأسيات الأرجل“.

كما تم إلحاق عدد من ثلاثية الفصوص إلى المجموعة ، بالإضافة إلى مطبوعات للنباتات والحيوانات التي تم العثور عليها أثناء تعدين صخور الأسقف في منطقة (يسينك) في القرن التاسع عشر. كما توسع الجزء الأولي من المعرض ليشمل اكتشافات كاسيات البذور المشهورة عالميًا والأسماك وأسماك قرش المياه العذبة.

 وفي قاعة أخرى مخصصة للحقبة الوسطى والثالثة  تبادل متحف مورافيا المعروضات بالكامل. وتم إحياء هذا الجزء من خلال اكتشافات الأمونيت البحري والرخويات والشعاب المرجانية وقنافذ البحر.

ويمكن للزوار أيضًا رؤية أسنان سحالي البحر التى عثر عليها في جبال الهادي، وبقايا الثدييات وأسماك القرش العملاقة الضخمة وحتى الفك السفلي للحيتان، الذي تم إخفاؤه في المستودع لأكثر من 70 عامًا.

المقال السابقاشتعال نيران في حافلة تقل 41 راكبا في سومبيرسك
المادة التاليةاحتراق مخزن للأعلاف في مدينة فريديك ميستيك