الصفحة الرئيسية الصحافة التشيكية الرئيس زيمان يدافع عن رئيس الوزراء اندري بابيش ويتهم بابيش الابن...

الرئيس زيمان يدافع عن رئيس الوزراء اندري بابيش ويتهم بابيش الابن بالجنون

124

أعرب الرئيس ميلوش زيمان عن تضامنه مع رئيس الوزراء أندريه بابيش فيما يتعلق بخطاب نجله غير المتوقع يوم الخميس في تجمع لحركة ANO في أوستي ناد لابيم. وفقًا لزيمان ، فإن أندري بابيش الابن هو شاب مريض عقليًا ، وقد قام المخرج فيت كلوزاك بتنظيم اللقاء، وهو الذي ينفي في الوقت ذاته ادعاء زيمان.

وقال يرجي أوفتشاتشيك:“ استنكر رئيس الجمهورية ميلوش زيمان أنشطة المخرج فيت كلوزاك الذي ينظم لقاءات الابن المريض عقليا لرئيس الوزراء التشيكي.“

وصرح بابيش الابن أمام الصحفيين يوم الخميس أنه بكامل قواه العقلية، وقال الابن وهو برفقة المخرج كلوزاك:“لقد خرجت للتو من عيادة الطب النفسي ولدي شاهد مختص بأنني على ما يرام. ولكن بما تشعر عندما تراني؟“ وفي سياق متصل أكد رئيس الوزراء أنه على دراية بمن يريد استغلال ابنه ولكنه يفضل عدم الحديث.

ونفى كلوزاك ادعاءات الرئيس زيمان بتنظيم حادثة الخميس، وصرح لموقع Seznam Zprávy اليوم:“لم أنظم أي شيء بأي شكل من الأشكال. ولدى ابن رئيس الوزراء أدلة بأنه لا يعاني من أي اضطراب عقلي“. واصفًا تصريح زيمان بأنه „حكم خاطئ تماما“. وأضاف أن الرئيس أثبت لفترة طويلة أنه يفقد الاتصال بالواقع.

وفي مقابلة مع موقع iRozhlas ، قال المخرج كلوزاك يوم الخميس إنه سافر مع بابيش الابن لزيارة طبيب نفسي ولم يخطط لمقابلة والده في اجتماع الحزب في أوستي ناد لابيم وأن لقاءهم كان „صدفة بحتة“.

وفقًا لوسائل الإعلام، أرسل بابيش الابن رسائل بريد إلكتروني إلى الشرطة في يناير 2018 ، كتب فيها أنه تم اختطافه فيما يتعلق بقضية شركة والده (عُش اللقلق )، والتي بسببها واجه هو ووالده اتهامات بسرقة الدعم. وفي وقت لاحق، في تقرير سري من موقع Seznam Zprávy ، نُشر في نوفمبر 2018 ، ذكر أن زوج الطبيبة المعالجة آنذاك بيتر بروتوبوف قد نقله رغمًا عن إرادته إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا.

ونفى رئيس الوزراء ذلك قائلا أن نجله يعاني من مرض انفصام الشخصية. وعلى النقيض أكد بابيش الابن في مقابلة مع Seznam Zprávy أن كل ما قاله أو كتبه للشرطة منذ البداية حول قضية الاختطاف المزعوم كان „صادقًا وصحيحًا“.

وفقًا لوسائل الإعلام أعدت الدكتورة ديتا بروتوبوبوفا تقريرًا، كان من شأنه مساعدة ابن بابيش على تجنب الملاحقة الجنائية في قضية (عش تشاب). وتوقفت بالفعل محاكمة بابيش الابن وأفراد آخرين من أسرة رئيس الوزراء. فيما يواجه هذا الاتهام الآن فقط رئيس الوزراء ومستشارته السابقة جانا ناغيوفا، وكلاهما يرفض التهمة.

المقال السابقوافق وزراء مالية الاتحاد الأوروبي على منح التشيك 180 مليار كرونة
المادة التالية المستشرق التشيكي المستشار بتر بيليكان: لا نفهم أفغانستان، الأمر مختلف هناك . أتركوا المترجمين، ومعظم النساء لا يرغبن بالمزيد من الحقوق