الصفحة الرئيسية الصحافة التشيكية كورونا يتسبب في فقر عشرين ألف طفل في التشيك

كورونا يتسبب في فقر عشرين ألف طفل في التشيك

140
Photo Canva.com

قالت بافلا غومبا مديرة منتدى سياسة الأسرة التابع لمنظمة اليونيسف في براغ أن هناك 20 ألف طفل في جمهورية التشيك يعيشون في فقر بسبب آثار وباء فيروس كورونا. ووفقًا لمكتب الإحصاء يعيش مليوني طفل وشاب دون سن 18 عامًا في جمهورية التشيك.

وتابعت: قلة من الناس في جمهورية التشيك يراقبون وضع الفقر لدى الأطفال، حيث إنه قبل انتشار فيروس كورونا، كان النظام الاجتماعي التشيكي جيدًا ويعمل بشكل فعال نسبيًا، وإلا فسيكون ثلث أطفال التشيك في حالة فقر.

ووفقًا لها فإن نسبة الأطفال الذين يعيشون في فقر نسبي في جمهورية التشيك هي تقريبًا نفس النسبة في الدنمارك أو أيسلندا ، وتشكل جمهورية التشيك واحدة من البلدان ذات معدلات الفقر الأدنى. لكن الوضع تفاقم بسبب الوباء. وأضافت أن الأطفال الذين يعيشون مع أحد الوالدين يعانون من الفقر بمعدل أربع مرات أكثر من الأطفال الذين يعيشون مع كلا الوالدين.

وبحسب فيليب بيرتولد من مؤسسة التحليلات الديموقراطية والاقتصادية (IDEA) التابعة لمعهد الاقتصاد الوطني بأكاديمية العلوم في جمهورية التشيك ، فإن الوباء كان أكثر تأثيرًا على العائلات؛ حيث أثرت القيود المفروضة على الرعاية والتعليم والعمل والدخل.

وفقًا للمكتب الإحصائي  كان 9.5 ٪؜ من سكان التشيك معرضين لخطر فقر الدخل قبل الوباء بما يقدر بحوالي مليون شخص. وفي السنوات الأخيرة انخفضت نسبة الفقراء وعددهم بسبب الحالة الاقتصادية الجيدة. كما سيُظهر استطلاع هذا العام كيف تغيرت دخول الناس في البلاد بسبب التمريض أو الحجر الصحي أو انقطاع العمل في العام الماضي بعد توسع كوفيد والقيود المفروضة. ويعتبر الشخص معرضًا لخطر فقر الدخل إذا كان لديه أقل من 13640 كرونة (545 يورو) في الشهر.

Pavla Gomba, UNICEF

المقال السابقصور العثور على قنبلة جوية وزنها 100 كيلوغرام من الحرب العالمية الثانية في مدينة أوسترافا
المادة التاليةالتشيك تدرج النمسا على القائمة الحمراء لخطر «كورونا» وتشدد القيود على غير الملقحين