الصفحة الرئيسية الصحافة التشيكية الرئيس التشيكي في المستشفى والأطباء يخفون تشخيص الحالة الصحية

الرئيس التشيكي في المستشفى والأطباء يخفون تشخيص الحالة الصحية

100
Photo Canva.com

صرح ميروسلاف زافورال، الطبيب المعالج لزيمان ومدير المستشفى العسكري المركزي في براغ بأن سبب دخول الرئيس إلى المستشفى هو المضاعفات المصاحبة لمرضه المزمن.

وقال زافورال: „نحن نعرف التشخيص الدقيق ، وبهذه الطريقة يمكننا وصف العلاج كما ينبغي. وفي الوقت الحالي، يتم إدخال المريض إلى المستشفى في وحدة العناية المركزة وتحت رعاية الخبراء“. لكن زافورال لم ينقل تشخيص الرئيس لوسائل الإعلام لعدم موافقته.

ووفقًا لقلعة براغ أمضى زيمان ثماني ليالٍ في المستشفى العسكري في سبتمبر. يذكر تقرير القلعة آنذاك أن الرئيس عانى من الجفاف والإرهاق الخفيف وأنه لم يتم العثور على قيم أعلى من الحد المسموح به لمرض السكري. وبحسب التقرير أيضًا لا يزال الرئيس يعاني من الاعتلال العصبي في الساق ، الذي يتسبب في تحركه على كرسي متحرك.

كما غادرت سيارة الإسعاف قصر الرئاسة في لاني ظهرًا بعد وقت قصير من مغادرة رئيس الوزراء أندريه بابيش، الذي كان قد التقى سابقًا بزيمان.

ووفقًا للمتحدث باسم القلعة، كان الرئيس مريضًا خلال الأسبوعين الماضيين، واضطر للتصويت للانتخابات البرلمانية من داخل القلعة الرئاسية في لاني.

المقال السابقويلز تتعادل 2-2 مع التشيك في تصفيات كأس العالم
المادة التاليةاليمين التشيكي يفوز بأغلبية ساحقة