الصفحة الرئيسية الصحافة التشيكية الحكومة التشيكية تعلن إجراءات احترازية جديدة ضد كورونا

الحكومة التشيكية تعلن إجراءات احترازية جديدة ضد كورونا

70
Photo: www.goodmask.cz

يتدهور الوضع الوبائي في جمهورية التشيك بسرعة، ويصل عدد الحالات الجديدة إلى الآلاف إضافة إلى الحالات الموجودة في المستشفيات. لذلك أصدرت الحكومة إجراءات جديدة في محاولة لتقليل حدة الوباء.

تغييرات بداية من الأول من ديسمبر

في المناطق الجبلية سيجب إثبات عدم وجود العدوى في المصاعد والتلفريك. وسوف يكون ارتداء الكمامات  إجباري في الكبائن.

تغييرات من الاثنين 22 نوفمبر

اعتبارًا من 22 نوفمبر لن يتم الاعتراف باختبارات العدوى، ولكن فقط سيتم الاعتراف بالتطعيمات وبسجل الأمراض خلال آخر 180 يومًا. سيكون الاختبار متاحًا للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 18 عامًا والأشخاص الذين لم ينصحهم الطبيب لأسباب صحية وعليهم إثبات ذلك. كما لا يتعين على الأطفال دون سن 12 عامًا إثبات الخلو من العدوى، وسيتم توضيح الاستثناءات. ومن الممكن الاعتراف بالاختبارات في المستشفيات والمرافق الاجتماعية والمدن الطلابية والاجتماعات العامة والمنتجعات الصحية.

بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح  سيحتاج الأشخاص إلى تقديم اختبار بي سي آر بالإضافة إلى إثبات التطعيم وسيحصلون عليه خمس مرات في الشهر مجانًا. ينطبق نفس الحد على أولئك الذين لا ينصحهم الطبيب بشكل واضح. كما لا يزال ساريا حصول الأشخاص الملقحين على اختبار بي سي آر مرتين شهريا بالمجان.

كما تم تعيين عدد 1000 شخص كحد أقصى للمناسبات العامة في الهواء الطلق (وكذلك للمناسبات الداخلية)، ولا ينطبق هذا الحد على الثقافة والرياضة.

تغييرات سيتم تطبيقها بداية من 15 نوفمبر

اعتبارًا من 15 نوفمبر يتم تطبيق قواعد جديدة للاختبار أيضًا في المرافق الاجتماعية  بصلاحية 72 ساعة فقط ، ويكون الاختبار المستضد صالحًا لمدة 24 ساعة. ويجب أن يستمر اختبار الموظفين مرة واحدة في الأسبوع. كما سيتم تطبيق الاختبار الإلزامي مرة واحدة في الأسبوع أيضًا على طاقم المرضى الداخليين غير الملقحين.

بالنسبة لطلبة الجامعات يجب عليهم ارتداء الكمامات الطبية في الفصول التي تضم أكثر من 50 طالبًا. أما عن الأجانب الذين أكملوا إقامة طويلة الأجل في جمهورية التشيك سيكون التطعيم لهم مجانًا.

المقال السابققدوم 21 طائرة لسياح من التشيك إلى الأردن خلال شهرين ونصف
المادة التاليةالجيش التشيكي يشارك بالعمل في 18 مستشفى ومستشفيات أخرى تطلب المساعدة