الصفحة الرئيسية الصحافة التشيكية محاكمة شخصين بسبب قيامهم برَش جسر تشارلز وعقوبة تصل إلى ثلاث سنوات

محاكمة شخصين بسبب قيامهم برَش جسر تشارلز وعقوبة تصل إلى ثلاث سنوات

76

ينتظر شاب وفتاة عقوبة السجن بعد أن اعترفا الصيف الماضي برشهم المواد الصبغية على جسر الملك تشارلز الذي يعود إلى العصور الوسطى في وسط براغ. وقبل أسبوعين قدم المدعي العام ضدهم تهمة الإضرار بالممتلكات العامة. وستنظر المحكمة في القضية في أوائل فبراير القادم.

وكانت قد ظهرت نقوش باللغة الإنجليزية مكتوبة باللون الفيروزي على أقدم جسر في براغ في 9 يوليو 2021. وقد غطت معظم السور الحجري وقاعدة تمثال القديس أوغسطين وقاعدة المصباح. ثم قدرت الشرطة الضرر بـ 100،000 كرونة. وتم العثور على الجناة المشتبه فيهم من خلال تسجيلات الكاميرات التي نشرتها الشرطة في اليوم التالي للجريمة. وجاء الشاب المتهم في اليوم نفسه ليعترف بجريمته.

الفتى المتهم يبلغ من العمر 17 عاما. والفتاة التي وصفها المدعي العام بأنها متواطئة في الجريمة تصغره بسنة واحدة. وسيواجه الجاني البالغ من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات في السجن لرش النصب التذكاري. ولكن بالنسبة لحديثي السن، فإن المعدلات المنصوص عليها في القانون الجنائي تخفض العقوبة إلى النصف.

وكان لابد من إزالة تلك الرسومات من قبل خبير كان قد تعامل مع أعمال التخريب بواسطة الرشاشات عدة مرات من قبل ، لكنه وصف الحالة بأنها الأكثر تخريبًا حتى الآن. وفي وقت سابق قام المخربون بإتلاف النصب التذكاري أيضًا. وكانت قضية السائح الألماني معروفة في وسائل الإعلام، حيث أصدرت المحاكم التشيكية حكما سنويا مع وقف التنفيذ، وغرامة مائة ألف وترحيله من جمهورية التشيك لمدة 5 سنوات لرش عمود من أعمدة الجسر.

المقال السابقبرلمانية تشيكية: الإجراءات القسرية الغربية المفروضة على سورية
المادة التاليةالتشيك تشتري لقاحات بقيمة اثنين مليار كورون و ترسل الأدوية منتهية الصلاحية إلى إفريقيا