الصفحة الرئيسية الثقافة قبل 400 عامًا تم إعدام 27 من صفوة المجتمع التشيكي في ساحة...

قبل 400 عامًا تم إعدام 27 من صفوة المجتمع التشيكي في ساحة المدينة القديمة

99

„في الساعة الخامسة من صباح يوم الاثنين (21 يونيو 1621)  هزت طلقة مدفعية مدينة براغ، التي أُغلقت أبوابها، وانتشر الجيش في ساحة المدينة القديمة. واصطف الرماة حول المنصة في ثلاثة صفوف، بالإضافة إلي اثنين من حملة الأبواق من سلاح الفرسان، وثلاثة من حملة الأعلام بسلاح المشاة. ووسط هدير الأبواق وقرع الطبول بدأ السياف „يان ميدلارش“ في العمل مع طاقمه.

كان الإعدام نتيجة لهزيمة قوات الإمبريوم (ستافوفسكي) في معركة „الجبل الأبيض“.

فر الملك „فريدريك“ في اليوم التالي للمعركة، وتم احتلال براغ من قبل الجيش الكاثوليكي. وبدأ الإمبراطور في تصفية حساباته مع المتمردين. لم يتم احترام القانون بشكل كبير خلال هذه العملية، وحتى لم يُسمح للدفاع بالمرافعة عن المتهمين.

كانت العقوبة قطع اللسان ثم الإعدام وتقطيع الجسد إلي أربعة أجزاء علي العجلة.

ومن أشهر السادة الذين تم إعدامهم „ياخيم أوندرشي شليك“، و“فاتسلاف من بودوفا“، و“كريشتوف هارانت من بولجيتسه وبيزدروجيتس“، بالإضافة إلى الطبيب „يان ياسينسكي“، الذي تم قطع لسانه بعد قطع رأسه، وبعدها تم تقطيع جسده إلى أربعة أجزاء. كانت تهمته أنه كتب أطروحة دافع فيها عن حق الشعب في الإطاحة بالحاكم إذا لم يرعي مصالحه. بالإضافة إلى أنه عمل دبلوماسيًا في خدمة الدول التشيكية.

„كانت هذه في الواقع رسالة إلى أوروبا بأكملها مفادها أن الملك قد سيطر علي الوضع في الأراضي التشيكية وأنه يقبض علي السلطة بكل قوة.

تقدم العديد من المدانين بطلب العفو. لكن الفارس „كاشبار كابليرش“، والبالغ من العمر ستة وثمانين عامًا من „سولافيتسه“ أظهر موقفًا بطوليا. فرغم أنه كان من المرجح أن يحصل علي العفو، وفقًا لشهادة „يان أموس كومينسكي“، إلا أنه رفض ذلك، فتم إعدامه رابعًا في ترتيب من تم إعدامهم.

ولا يُعرف أحد المكان الذي تم به دفن رؤوس من تم إعدامهم.

وضع الجلاد اثني عشر رأساً في سلال حديدية، وقام بتثبيتها بأوتاد في برج جسر المدينة القديمة. لم يتم دفن هذه الرؤوس إلا عام 1631. ولقد شاهد الآلاف من الناس هذا الحدث المهيب، ومع ذلك لم يعرف أحد مكان دفن هذه الرؤوس.

المقال السابقسيتم تخفيف الإجراءات هذا الأسبوع
المادة التاليةالبحث عن بديل لطائرات „جريبن“ القديمة. الوزارة أمامها ثلاثة اختيارات. قدم الأمريكيون عرضًا