الصفحة الرئيسية الصحافة التشيكية مئات المشردين يفتقرون إلي أماكن في الملاجئ

مئات المشردين يفتقرون إلي أماكن في الملاجئ

89

الملاجئ ودور الرعاية ذات النظام الخاص، والتي تأوي كبار السن والمرضى من المشردين، وكذلك المعاقين، بدأت في العودة إلى نظامها الطبيعي. ومع ذلك فقد كشف الوباء عن نقص شديد في أماكن إقامة هؤلاء الأشخاص. فهناك مئات الأشخاص ينتظرون الإقامة بها، وغالبًا ما يكون هؤلاء من كبار السن.

وذكر „يان فرانتيشك كروبا“ ، المدير المحلي للخدمات الاجتماعية في „جيش الإنقاذ“: „هناك ما يقرب من 25% من المشردين يحتاجون إلى هذه الخدمات. أعتقد حقا أنهم يُقدرون بالآلاف. سيكون مثاليا إذا تم افتتاح منشأة من هذه النوعية في كل إقليم“. ومع ذلك فإن المفاوضات مع الأقاليم تتقدم، رغم أن هذه الدور موجودة في إقليمين فقط.

إن الأمر لا يتعلق فقط بتوفير مكان للإيواء، بل أيضًا بتوفير الرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية. على سبيل المثال إنهاء إجراءات تسوية المعاش.

فأكثر الناس حاجة إلي المساعدة هم كبار السن من ذوي الدخل المنخفض، أو من لا يمتلكون شيئًا. والإجابة عن سبب عدم تواجدهم في دور رعاية المسنين ليست معقدة – فهم ليسوا قادرين على دفع نفقاتها، ويحتاجون إلى الرعاية الصحية. كما يواجه المشردون أيضًا مشاكل رفضهم من المجتمع حتى عند تلقيهم للرعاية الطبية.كان أول إقليم أنشأ عيادة خاصة للفقراء هو إقليم مورافا-سيلزيا. كما يقوم فريق من شباب الأطباء الممارسين في براغ بالقيام بزيارات ميدانية لهؤلاء.

وبحسب „كروبا“ فإن فصل هذه الفئة من المواطنين عن بقية المجتمع هو أمر غير مناسب، على الرغم من أن الواقع مختلف تمامًا. وأضاف: „إنهم أناس مثلنا، لكن هناك شيء ما تحطم في حياتهم“.

يشير تحليل „جيش الإنقاذ“ إلى وجود بعض السمات السلوكية المختلفة التي قد تجعل من الصعب عليهم التعامل مع المجتمع بمرور الوقت. فالأشخاص المشردون لا يخططون لشيء، ويتعاملون مع الأشياء كما تأتي إليهم. ووفقًا لمحلل بيانات „جيش الإنقاذ“ السيد „إيفو ميلر“ فإنهم ينظرون في كثير من الأحيان إلى العالم على أنه تهديد لهم يتعين عليهم مجابهته.

ونشير هنا أن للمسلمين دور في مساعدة المشردين وذلك عن طريق برنامج ويطعمون الطعام الذي يقوم به مركز الفردوس.

المقال السابقالبحث عن بديل لطائرات „جريبن“ القديمة. الوزارة أمامها ثلاثة اختيارات. قدم الأمريكيون عرضًا
المادة التاليةمواطنون بلدة „تبليتسه“ يشعلون الشموع حداداً في المكان الذي مات مواطن من أصول غجرية أثناء تقييده بطريقة عنيفة من قبل الشرطة